المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي ينظم ورشة في موضوع: “الابتكار البيداغوجي”

المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي ينظم ورشة في موضوع: “الابتكار البيداغوجي”

في إطار التحضير للندوة الدولية في موضوع “الابتكار التربوي ودينامية الإصلاح” التي ينظمها قطب الدراسات والبحث ودعم هيئات المجلس لدى المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي يومي 8 و9 ماي 2018، تم تنظيم ورشة عمل ثانية يوم الخميس 8 مارس 2018، بعد الورشة الأولى التي تناولت موضوع ثقافة الابتكار.تم تخصيص هذه الورشة الثانية لتدارس موضوع الابتكار البيداغوجي، إذ خلصت نتائجها إلى صياغة إشكالية عامة مرتبطة بالتفاعلات بين الابتكار والبيداغوجية.

جمعت هذه الورشة، إلى جانب مجموعة من أعضاء المجلس وخبراء القطب، بعض أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي والأساتذة الباحثين، وممثلين عن المركز الوطني للتجديد والتجريب، وعن القطاعات الوزارية المكلفة بالتكوين المهني والتعليم العتيق، وعن الجمعية المغربية للبحث التنموي، وعن الجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي، بالإضافة على مجموعة من الباحثين.

أي إطار مؤسساتي للنهوض بالابتكار البيداغوجي في المغرب لتعزيز التجريب والتعميم؟ أي أثر للتجارب البيداغوجية المبتكرة؟ ما أهمية الابتكار البيداغوجي في سيرورة الصالح التربوي بالمغرب؟

هذه هي الأسئلة التي تطرق لها النقاش خلال الورشة والتي ستجيب عنها مجموع المداخلات المبرمجة في الندوة الدولية. إشكاليات أخرى سيتم طرحها في الورشة الثالثة المزمع تنظيمها يوم 5 أبريل 2018 في موضوع الابتكار وعلاقته بالنظم المحيطة بالمدرسة.

2018-03-12T14:12:24+00:00